عدن، اليمن، 15 سبتمبر، 2020 / بي آر نيوزواير / — لتلبية احتياجات ما يقرب من 1.5 مليون مواطن في عاصمة اليمن الانتقالية عدن وحولها، يقوم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بتوسيع وتطوير استخدام الموارد المائية في حقل المناصرة. وبعد أن أتم البرنامج مشروعا لتأهيل 10 آبار ارتوازية في المنطقة وبدء تشغيلها، سيقوم البرنامج الآن بحفر وتأهيل 5 آبار أخرى هناك.

هذا جزء من حزمة من مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن التي تنطلق في عدن هذا الأسبوع في قطاعات مختلفة، بما في ذلك الصحة والتعليم والنقل والرياضة والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية. ويجري وضع حجر الأساس لمشروع بناء أربع مدارس، وإعادة تأهيل مركز رياضي، وإعادة تسطيح وإنارة أربعة طرق حيوية، وتجديد محطة معالجة مياه الصرف الصحي، وتزويد المراكز الصحية بالمعدات الطبية.

وقال محافظ عدن أحمد حامد لملس في حفل تدشين محفظة المشاريع إن “العلاقة الوطيدة والعميقة مع أشقائنا في التحالف العربي بقيادة السعودية مصدر فخر واعتزاز.” وأكد لملس حرص السلطات المحلية على تسهيل عمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وتعزيز إعادة الإعمار بما يسهم في مشاريع ملموسة للمواطن اليمني.

تشمل مشاريع المياه التي يقوم بتنفيذها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في عدن توريد وتركيب مضخات غاطسة وملحقاتها في عشرة آبار مع 1350 لوحة شمسية، وإعادة تأهيل الشبكة الكهربائية للآبار العشر، وبناء مستودعات ومكاتب وسياج لموقع المشروع. وبهذا سيزداد إجمالي إنتاجية المياه في عدن بنسبة 10٪، حيث تستقبل شبكة التوزيع 11،232 متر مكعب من المياه النظيفة يوميًا ويستفيد منها بشكل مباشر 124،800 من السكان يوميًا. يبلغ متوسط استهلاك الفرد من المياه في عدن 90 لترًا في اليومSolar energy panels in Al-Manasra Field, Aden

كما يقوم البرنامج بحفر 5 آبار جديدة على أعماق تتراوح بين 320 و 350 مترا. يشمل العمل إنشاء شبكة كهربائية ونظام توزيع للآبار، وتركيب خمس مضخات غاطسة تعمل بالطاقة الشمسية وملحقاتها، وتوريد مولد كهربائي بقدرة 1.25 ميغاواط. سيؤدي ذلك إلى رفع إجمالي إنتاجية المياه في محافظة عدن بنسبة 5٪ إضافية، وتغذية الشبكة بـ 5.616 متر مكعب من المياه يوميًا، وتقوية الشبكة الكهربائية، والمساعدة في تأمين إمدادات المياه، وخدمة 62,400 مستفيد مباشر يوميًا.

تشمل مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن الأخرى في عدن إعادة تأهيل وتطوير مطار عدن الدولي على ثلاث مراحل، وتجديد وتوسيع مستشفى عدن العام بسعة 200 سرير، وبناء وتجهيز مركز لأمراض القلب لاستيعاب 50 مريضاً. هذه المشاريع التكميلية لإعادة تأهيل ميناء عدن وتوسيعه، وتوريد المشتقات النفطية، وتوفير الصيانة الشاملة لمحطات الطاقة، وضمان وسائل نقل آمنة في جامعة عدن، وإعادة تأهيل وتطوير مطابع الكتب المدرسية، وتنفيذ تنظيف “عدن الجميلة” وحملة النظافة البيئية، وتنفيذ عمليات رش المبيدات الحشرية وتعقيم البيئة.

وكرافد مهم للاقتصاد اليمني، تعمل مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على دفع عجلة التنمية من خلال التعاون مع الحكومة اليمنية والتنسيق مع السلطات المحلية لتلبية احتياجات المجتمعات اليمنية. تم استكمال أثر من 188 مشروعًا للبرنامج الخاص لتنمية وإعمار اليمن أو هي الآن قيد التنفيذ في 7 قطاعات رئيسية، يتم تنفيذها من خلال مكاتب في المحافظات اليمنية. تهدف مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى رفع كفاءة المقاولين اليمنيين، ورفع مستويات الأمان، وتعزيز أفضل الممارسات، ونقل المعرفة، وخفض البطالة، وتنشيط النشاط الاقتصادي، واستقرار العملة.

تأسس البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بمرسوم ملكي من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود كمبادرة استراتيجية للمملكة العربية السعودية لتقديم الدعم الاقتصادي والتنموي في جميع القطاعات في اليمن، مما يساعد على تحسين البنية التحتية والخدمات الأساسية المتاحة للشعب اليمني وتوفير فرص عمل.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1273659/SDRPY___water_treatment.jpg

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1273660/SDRPY_Aden.jpg

Asianet PakistanPress Release
عدن، اليمن، 15 سبتمبر، 2020 / بي آر نيوزواير / — لتلبية احتياجات ما يقرب من 1.5 مليون مواطن في عاصمة اليمن الانتقالية عدن وحولها، يقوم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بتوسيع وتطوير استخدام الموارد المائية في حقل المناصرة. وبعد أن أتم البرنامج مشروعا لتأهيل 10 آبار ارتوازية في...